ETI عالم

الشركة

ETI هي شركة إيطالية تعمل منذ عام 1979 على تصميم وتصنيع وبيع أدوات تصفيف الشعر والأدوات والملحقات المهنية لمصففي الشعر في جميع أنحاء العالم. مع إنتاج إيطالي بالكامل ، تعد شركة ETI اليوم الشركة الأوروبية الوحيدة التي تنتج بشكل مستقل 75٪ من مكونات ومستلزمات مجفف الشعر المتخصصة في تصفيف الشعر.

:قيمنا

نحن في ETI نؤمن: بالجودة كثقافة ؛ باليد الإيطالية ، كقادرة وحكيمة. بخلق وابتكار المنتجات المصممة بناءو على اساس الاستماع وتحقيقها الملموس؛ بالإنتاج الداخلي المتحكم فيه لجميع المكونات الرئيسية للمنتج ؛ بعدم التنازل لحلول وسط اقتصاديةو سهلة. ببيع منتجاتنا بجودةعاليةو سعرممتاز وصحيح. بعدم تفويض اسمناأو اسمكم لأطراف ثالثة ,التي تعلن صفات لا تمتلكها. لدينا ماض مهم ، ونؤمن بالحاضر برؤية إيجابية للمستقبل. نحن شركة تؤمن و تفعل ما تقول ، هذه هي قيمتنا المضافة.

:لماذا يجب اختيارنا

  • الأسلوب والتصميم 100 ٪ صنع في إيطاليا

  • كتالوج واسع من الحلول المتطورة

  • البحث المستمر والابتكار والتجريب

  • خدمة رعاية العملاء بعناية

نحن نفعل هذا منذ 40 عامًا ، نستثمر .

في شخصيات شابة ومبتكرة

تاريخنا

  • 1979

    مؤسسة

    تأسست شركة ETI كشركة إلكتروتقنية ، وسرعان ما أنشأت نفسها بفضل إنتاج مبتكر وتكنولوجي وجودة عالية.

  • TURBODRYER

    يتم تقديم Turbodryer ، مجفف شعر بين الاوائل بمحرك فرشاة عالمي. بفضل القوة العالية خفض بشكل كبير وقت جفاف الشعر

    الثمانينات
  • التسعينيات

    ETI زعيم وطني

    ETIبرزت كشركة وطنية رائدة في مجال العلامات الخاصة ، بالتعاون مع أشهر العلامات التجارية لتلك الفترة. منذ عام 1993 ، تخلق منتجات مبتكرة ، تحافظ على متطلبات السلامة والتكنولوجيا العالية التي تتطلبها السوق المهنية.

  • أول مجفف الشعر شفاف

    تم عرض أول مجفف شعر احترافي شفاف في العرض الأول في العالم ، وهي فكرة استجابت على الفور لمصففي الأزياء وتم تكرارها للأجهزة الأخرى

    1994
  • 2000

    أقسام جديدة

    على مر السنين تطورت ETI وأصبحت مستقلة كشركة متكاملة ، واكتسبت طاقة إنتاجية أكبر بفضل إنشاء أقسام لتصميم وصياغة وإنتاج المنتجات.

  • صنع إيطالي في العالم

    ETI تختار بعناية المواد التي تستخدمها، مع إيلاء الانتباه إلى التوافق البيئي، لاقتراح دائما منتجات أكثر قوة وأخف وزنا، في أشكال وألوان كثيرة بنمط إيطالي مميز.

    2014